تعرّف على الزلزال الأطول في تاريخ العالم

تعرّف على الزلزال الأطول في تاريخ العالم

كشف بحث جديد عن معلومات حول أطول زلزال في تاريخ العالم ، والذي حدث عام 1861 واستمر 32 عامًا.

وبحسب صحيفة “ذا صن” ، فإن الزلزال الذي وقع قبالة سواحل جزيرة سومطرة الإندونيسية ، قد يكون “قاتلاً” وأودى بحياة الآلاف من الضحايا.

حدد الباحثون في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة أطول زلزال في العالم ووصفوه بأنه “حدث انزلاق بطيء” أو “زلزال بطيء”.

يحدث هذا عندما يتحرك خط صدع في قشرة الأرض ولكن ليس بالسرعة الكافية لملاحظة الزلزال.

وفقًا لـ National Geographic ، قالت مؤلفة الدراسة إيما هيل: “لا أعتقد أننا سنجد حدثًا بطيئًا لفترة طويلة ، لكننا وجدناها هنا”.

يعتقد الباحثون أن “حدث الانزلاق البطيء” بدأ قبالة سواحل سومطرة في عام 1829 وتقدم ببطء لأكثر من 30 عامًا قبل أن ينتهي بكارثة كبرى.

نشر العلماء دراسة في مجلة Nature Geoscience تشرح كيف اكتشفوا علامات زلزال مضى عليه عقود وربطوه بزلزال سومطرة العظيم عام 1861.

تسبب الزلزال الذي بلغت قوته 8.5 درجة في حدوث تسونامي عملاق دمر أكثر من 300 ميل (حوالي 500 كيلومتر) من الساحل الإندونيسي وقتل على الأرجح آلاف الأشخاص.

أفاد سكان بعيدون مثل ماليزيا أنهم شعروا بهزات. استمرت الهزات الارتدادية في هز المنطقة لمدة سبعة أشهر أخرى.

قرر العلماء أن الزلزال البطيء حدث من خلال دراسة الشعاب المرجانية على طول صدع سوندرا العملاق في قاع البحر بالقرب من جزيرة سيمولو الإندونيسية.

يمكن أن تترك حركات خطوط الصدع أثرًا مرجانيًا يوضح كيف تحركت الأرض بمرور الوقت.

لا يمكن أن ينمو المرجان عند تعرضه للهواء ، لذلك يمكن أن تكشف طبقات المرجان الميت أيضًا عن مستوى سطح البحر.

تُظهر الشعاب المرجانية التي لوحظت في الدراسة تاريخ دخول خط الصدع ومغادرته بين عامي 1738 و 1861.

يأمل العلماء أن يساعد العمل في التنبؤ بالزلازل المستقبلية.

المصدر: القدس العربي

اترك تعليقاً