شاهد: حادثة مفاجئة.. طفلة تتوفى وهي تتلو القرآن في المسجد!

شاهد: حادثة مفاجئة.. طفلة تتوفى وهي تتلو القرآن في المسجد!

أفاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر ، الاثنين ، بوفاة فتاة أثناء تلاوة القرآن أمام معلمتها في مسجد بالعاصمة.

كان بلال شابو رئيس المجلس الوطني المستقل للمغناطيس وموظفو قطاع الشؤون الدينية والأوقاف بالعاصمة ، أول من أعلن نبأ وفاة هذه الفتاة الجزائرية التي أصبحت حديث الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر شابو على صفحته الشخصية على فيسبوك حدادًا على أنفال داسي البالغ من العمر 14 عامًا ، حيث قال: “ماتت فتاة في مسجد النور بالشرقة وأنا أراجع القرآن الكريم ، ساعة واحدة ولا يحضرون”. “رحمها الله وجمعها بأهل القرآن .. الخبر من مصدرها من واجهة المسجد”.

لحظات وفاة الأنفال الصغير:

وأفادت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الطفلة الأنفال توفيت في مسجد النور بالشرقة ، حيث كانت تقرأ القرآن على معلمتها بحضور والدتها ، بينما كان الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي. منصات إعلامية أنه عند وفاته كان يقرأ آية تتعلق بالموت.

وعبر نشطاء مواقع التواصل عن أسفهم الشديد لوفاة الفتاة التي كانت تستعد لمسابقة قرآنية واسعة النطاق ، سائلين الله تعالى أن يختم ختامها.

نظارات Baby Anfal:

وروت إحدى المرشدات تفاصيل الحادث الذي اشتهر بانتشاره على نطاق واسع ، مصحوبة بالقصة المؤثرة بصورة لنظارة المتوفى ، حيث قالت: “هذه نظارات للطالبة أنفال البالغة من العمر 14 عاما. الذي مات بين ذراعي هذا الصباح في المسجد. إذا جاء مصطلح الله ، فلن يتأخر ، إذا علمت فقط. ثم سقطت على الأرض بصمت “.

وأضافت: “حاولنا إحياء قلبه وروحه دون جدوى. كان يحتضر. لم يكن يعلم متى فاضت روحه. بكى؟”

وفي السياق ذاته ، كشف المرشد أن والد الفتاة فور رؤيتها مستلقية في منتصف الحلقة والقرآن كان سعيدًا جدًا وشعر بفخر كبير لابنته ، وزادت فرحته عندما علم بذلك. كانت تقرأ القرآن ، وحتى المعلم في ذلك الوقت كان لا يزال يحمل كتاب الله مفتوحًا لسورة نوح ، ثم اختلطت الدموع بالحزن ودموع الفرح.

المصدر: ترياق

اترك تعليقاً