خرجت من بيتها دون إذن زوجها فكانت نهايتها مأساوية

خرجت من بيتها دون إذن زوجها فكانت نهايتها مأساوية

لم تتوقع المواطنة المصرية “سماح” التي تسكن محافظة البحيرة أن مغادرة منزلها دون علم زوجها سيكلفها حياتها.

دخل الزوج في جدال مع زوجته ، تصاعدت إلى ضربها ضربًا مبرحًا وحبس أنفاسها ، مما أدى إلى وفاتها ، في حادثة شهدها مركز المحمودية بمحافظة البحيرة.

ونجم الحادث عن بلاغ لمركز الشعب عن وجود جثة داخل منزل في قرية الغرباوي. عند الانتقال ، تم العثور على جثة “سماح إل إم” البالغة من العمر 31 عامًا – ربة منزل ، مقيمة في منزل زوجها “محمد ر. ش” ، 32 عامًا ، ملقاة على ظهرها في غرفة النوم. ووجد بمقاطعتها كدمات وسحجات على وجهه. بحسب موقع مصراوي

عند استجواب زوجها ، اعترف بضرب زوجته وخنقها بمنديل حتى ماتت ، إثر خلاف بينهما على خلاف بعد خروجها من المنزل دون علمها.

عند سؤال والد المتهم “رمضان شيخ. “ك.” ، 56 عامًا ، عامل ومقيم في نفس الحي ، تحدث عن مضمون ما ورد أعلاه ، مضيفًا أن ابنه يعاني من مرض نفسي ، ويعالج منذ فترة.

اترك تعليقاً