برنامج يستخدم الحمض النووي لتحديد هويتك بدقائق

برنامج يستخدم الحمض النووي لتحديد هويتك بدقائق

كشف العلماء عن برنامج جديد يمكن أن يمهد الطريق للتعرف على الأشخاص من خلال الحمض النووي في بضع دقائق فقط.

في حين أنه قد يبدو وكأنه شيء خارج عالم الخيال العلمي ، أوضح الباحثون المشاركون في البحث أنه يمكن استخدام التكنولوجيا الجديدة في تحليل مسرح الجريمة وأبحاث السرطان التجريبية.

يعمل البرنامج مع منظم الحمض النووي (بحجم بطاقة الائتمان) ويمكنه تأكيد هوية الشخص أو الخلايا بدقة شبه كاملة.

اكتشف فريق من جامعة كولومبيا ومركز نيويورك للجينوم طريقة جديدة لاستخدام أداة MinION التي تبلغ تكلفتها 1000 دولار ، والتي تسحب خيوطًا من الحمض النووي عبر المسام لقراءة تسلسل النيوكليوتيدات.

على الرغم من أن هذه الأداة ساعدت العلماء في دراسة البكتيريا والفيروسات ، إلا أنها تتميز بمعدل خطأ مرتفع وثغرات تسلسلية كبيرة بحيث توقف استخدامها في الخلايا البشرية. ومع ذلك ، فإن الطريقة الجديدة هي عملية من خطوتين وتنتج نتائج أكثر دقة.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة يانيف إرليش ، أستاذ علوم الكمبيوتر في هندسة كولومبيا والمدير المساعد في جامعة نيويورك: “إن نهجنا المبتكر يخلق طرقًا جديدة لاستخدام التكنولوجيا القياسية التي تفيد المجتمع”.

يستخدم الباحثون MinION لفرز تسلسل الحمض النووي العشوائي ، واختيار المتغيرات الفردية لمقارنة الخليط مع المتغيرات الأخرى في التشكيلات الجينية الأخرى باستخدام خوارزمية قائمة على الاحتمال البايزي.

تقوم الطريقة بتصفية ما بين 60 و 300 متغير للتحقق من هوية الشخص في غضون دقائق. تسمى التقنية الجديدة “رسم المينيون” ، والتي يمكن أن تكون مفيدة كأداة رخيصة وموثوقة لفحص الخلايا واكتشافها.

تمكن الباحثون أيضًا من استخدام التكنولوجيا الحديثة لمطابقة سلالة خلايا اللوكيميا ، وفقًا لملف مرجعي في موسوعة الخلايا السرطانية.

اترك تعليقاً