مصر.. أم تتلقى نبأ وفاة ابنتها وعند رؤية الجثمان كانت الكارثة!

مصر.. أم تتلقى نبأ وفاة ابنتها وعند رؤية الجثمان كانت الكارثة!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نبأ مأساوي لامرأة مصرية توفيت ابنتها ، ولدى رؤية جسدها حدثت كارثة وهي وفاة الأم.

وقالت صحيفة المرصد ، إن سيدة مصرية توفيت فور رؤيتها جثة ابنتها المتوفاة ، نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية.

بالتفصيل ، طلبت الأم المصرية رؤية جثة ابنتها رفيدة عادل ، فور وصولها القاهرة ، وبعد رؤيتها توفيت على الفور ، بحسب صحيفة الوطن المصرية.

من جهته ، أكد أحمد عمران ، شريك الطالب الراحل ، أن جثتي الأم وابنتها ستدفنان معًا في نفس الوقت.

وبحسب ما ورد ، غادر موكب الجنازة المهيب الجامع العمري ، مروراً بالشوارع الرئيسية في ساقلتة باتجاه المقابر.

أصيبت الطالبة رفيدة عادل رجب ، التي كانت في عامها الأول بجامعة سينا ​​في السودان ، بهبوط حاد في الدورة الدموية وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج ، لكنها توفيت قبل أيام متأثرة بإصابتها ، بسبب إصابتها بنوبة حادة. انخفاض في الدورة الدموية.

أكمل فريق من طلاب مؤسسة دراسات مصر بالسودان الإجراءات الرسمية لرحلة الجثة عبر السفارة المصرية في السودان ، وقام بالاتصال بأهالي رفيدة واستعدوا لرحلة الجثة ووصولها إلى مسقط رأسه.

المصدر: المرصد

اترك تعليقاً