شاهد: ما هو مرض الفنانة عبير أحمد

شاهد: ما هو مرض الفنانة عبير أحمد

أثيرت خلال الأيام الماضية قضية مرض الفنانة المصرية عبير أحمد على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث قال ناشطون إنها تعاني من السحر.

كشفت الفنانة المصرية عبير أحمد ، المقيمة في دولة الكويت ، عن تفاصيل مرضها النادر الذي أصيب به ، والذي أطلق عليه “ضعف العضلات” ، ونفت ما قيل من أن “السحر والشعوذة” تسبب في هذا المرض النادر. مشيرة إلى أنها تعاني من حالة طبية نادرة معروفة علميًا ، وأنه لا توجد مثل هذه “الخرافات” وأن ما انتشر في الماضي أزعجها كثيرًا ، لكنها انتظرت حتى تتحسن حتى ردت.

وأضاف أن صحته تحسنت كثيرًا ولا يزال يخضع للعلاج. قالت عبير إن الأطباء أخبروها أن مرضها كان في النهاية “طفرة جينية” ، حيث توقفت غدتها عن النمو منذ أن كانت طفلة ، عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها.

وأكدت عبير أحمد أنه عندما بلغ هذه السن استجابت هذه الغدة وأثرت سلبًا على صحته ، وتابعت: “هذا ما له علاقة بالغذاء أو التغذية ، وهذا اختبار واختبار لرب العالمين”. .

من هي عبير احمد من ويكيبيديا؟

عبير أحمد ممثلة مصرية تعيش في الكويت ، حيث لديها العديد من المسلسلات الجميلة التي نالت إعجاب الكثيرين عندما بدأت في التمثيل ، في أدوار صغيرة نالت إعجاب العديد من المخرجين. شاركت في مسلسل جلف تاش الناجح ما طاش ، والذي أدى إلى شهرتها الكبيرة ، بسبب تواجدها بين العديد من الفنانين الكبار.

ما هو الوهن العضلي الشديد؟

الوهن العضلي الوبيل هو مرض غير معدي يتميز بضعف عضلات الهيكل العظمي.

يزيد هذا الضعف مع النشاط البدني ، ولكن يمكن تخفيفه جزئيًا بالراحة.

يمكن أن يصاب الرجال والنساء من جميع الأعمار بالمرض. ولكنه عادة ما يكون أكثر شيوعًا عند النساء بين 15 و 30 عامًا وفي الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 70 عامًا.

يؤثر الوهن العضلي الوبيل بشكل خاص على العضلات الهيكلية للوجه ، وكذلك العنق واليدين والقدمين. يمكن أن تشمل الأعراض تدلي الجفون وضعف اليدين والقدمين وصعوبة التنفس والمضغ.

يصعب تشخيص المرض لأن الأعراض الأولى عادة ما تكون خفيفة ويمكن أن تأتي وتختفي.

يعتقد معظم الباحثين أن الوهن العضلي الوبيل يحدث نتيجة نقص في نقطة الوصل العصبي العضلي ، وهي النقطة التي ينتقل فيها النبض العصبي إلى العضلة.

المصدر: جريدة المرصد

اترك تعليقاً