احذر.. مرض خطير تُسببه لعبة “الصبارة الراقصة”

احذر.. مرض خطير تُسببه لعبة “الصبارة الراقصة”

كثر الحديث مؤخرًا عن لعبة “Dancing Cactus” على مواقع التواصل الاجتماعي ، وتحديداً عن سعرها ، لكن البعض لم يبحث عن أضرار اللعبة.

لعبة “Dancing Cactus” هي دمية من القطن والقماش على شكل صبار تسجل الكلام وتكرره ، ولكن صدرت سلسلة من التحذيرات بشأن هذا النوع من الألعاب.

من جانبها قالت ياسمين مطر الحاصلة على درجة الدكتوراه في أمراض النطق بجامعة دمنهور ، إن هذه الدمية يمكن أن تسبب مرضًا خطيرًا يسمى Echolalia “الببغاء” وهو مرض يصيب التواصل اللفظي للطفل ويجعله يعيد كل ما يسمعه ، اذا قلت له ما اسمك؟ يجيب الطفل بقوله: ما اسمك؟ حيث يجعل هذا المرض الطفل يكرر الكلام بغير وعي.

وأضاف مطر ، المسؤول عن الكشف المبكر عن ضعف السمع ومشاكل اللغة بمبادرة من حياة كريمة بجامعة دمنهور بمحافظة البحيرة: “يمكن أن يؤثر هذا المرض على غالبية الأطفال الذين لم يكملوا تطورهم اللغوي ، من حيث صلته بـ الطفل. اللعبة خاصة أثناء الرقص لها تأثيرات بصرية وتصدر أصواتا تقلد الأصوات البشرية بطريقة ممتعة ، فيشعر الطفل أنه يلعب معه يردد الكلمات ، وإذا لم يكتمل نمو الطفل من الناحية اللغوية. ، أو لديك تخلف عقلي طفيف ، ستكون أكثر عرضة للإصابة بمرض Echolalia ، إذا كنت تستخدم هذه اللعبة.

المصدر: سكاي نيوز عربية

اترك تعليقاً